0
قصة اغتصابي كان عمري انذاك عشرين عاما للكبار فقط
اغتصاب محارم, قصة اغتصاب ريم المثيرة الشهوة, مداعبة الطيز, قصص اغتصاب حقيقية, اوضاع الحمل, تحديد جنس المولود,

قصة اغتصابي كان عمري انذاك عشرين عاما للكبار فقط


كان عمري آنذاك تسعة عشر أو عشرين عاما ..كنت في المنزل أنا وابن عمي وحيدين حيث لا أحد فقد سافرالجميع ..خرجت بعد المغرب لفناء المنزل للخروج منه وتفاجأت بامرأة أمامي وتهم بالدخول داخل المنزل فقد كانت تريد أختي ...

طبعا لا يوجد فعرفت أنها جارتنا المطلقة 


..طبعا الذي يوجد بالداخل ابن عمي فقط ...طبعا في تلك السن يوجد طاقة هائلة وفتوة زائدة كما أنه يوجد عدم تفكير بالعواقب ...وبالطبع الفطري فالرجل يميل للمرأة ...ففكرت سريعا وقلت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

: يا سلام صيد سهل.. الآن سأفعل بها ما أريد طبعا في تلك السن وفي تلك اللحظة لا يفكر الواحد في العقاب أو غيرة ...وقد كنت ــ ولله الحمد ـ شجاعا لا أهاب أبدا ..تركتها حتى تعمقت في الدخول للمنزل وقلت : حسنا ...لقد قاربت ساعة الهجوم ؟؟ 

سأهجم عليها ؟؟ فإن أستسلمت فحسن ...وإلا فلا ؟؟ 

وفجأة وبدون مقدمات حصل شيء خطير ؟؟...نظرت في أمري ؟؟وقلت في نفسي مالي وللمرأة ؟؟ لا واغتصاب بعد ؟؟ 

يعني أنا وإن لم أكن ملتزما بالدين ؟؟


فأنا إنسان لدي مشاعر وأحاسيس ومتأكد أن ذلك خطأ ؟؟؟ أصداقائي كانوا يسافرون لتلك الدولة الخليجية ويفعلون ما يحلو ا لهم ..وأنا كنت أمتنع عن السفر خوفا من الوقوع في تلك الأوحال ...أفأقع الآن .. وأنا ذلك الفتى الذي أدعي المثالية ...

لم أكن أخاف الفضيحة أو أن ستستنجد بأحد ..إطلاقا ...فقلت في نفسي مرة أخرى ,,حتى لو أن المرأة أستسلمت أو وافقت ...فهذه الأمر لم أفعله في حياتي السابقة ..إلحاح داخلي يخبرني أن هذا خططططططططططططططططططا + خطا + خطـأ ...فناديتها وقلت لها : 

تعالي يا أختي ........ المنزل لا يوجد به أحد فقد سافر الجميع ..لم أنتظر منها جوابا ؟؟ فأدرت لها ظهري وذهبت للمسجد ؟ لإني عندما خرجت كنت أريد المسجد ... طبعا ولله المنه والفضل ؟؟ فقد عصمني بعصمته ؟؟ ...وعدت من المسجد فأخبرت ابن عمي بما حدث ؟؟؟ 

فقال : أنت تحب المزاح دائما ؟؟ أخبرني بقصة أخرى ؟؟ 


هذه صعبة تتصدق فقلت : قسما لقد حصل ما قلت لك ..فحملق في عيني وغضب علي ..ثم قال : يا لك من مغفل ؟؟ كيف تترك هذه الفرصة ...ليس هذا هو المهم في القصة بل المهم ...هو هذا الذي سأقوله ...بعد أحدى عشرة سنــ 11 ـــة تركت زوجتي عند خالها وتوجهت نحو الحرم للعمرة ؟ 

..زوجتي أخذها خالها و أنزلها عند أحد الرقاة لـتقرأ عنده وتأخذ بعضا من السدر ...طبعا الشيخ معروف بالتقى والصلاح .. ويقرأ على مجموعة نساء بشرط أن يكن مستترات حتى أخمص قدميها و لا يلمسهن أبدا ..ليس هذا المقصود بل المقصود شي ء آخر ؟؟ انتهى وقت القراءة و انصرف الناس جميعهم 

طبعا كان الناس في استراحة ..ذهب الجميع وبقيت زوجتي وحيدة فقد تأخر خالها عليها .. لم يبق أحد في الاستراحة حتى الشيخ خرج وترك باب الاستراحة مفتوحا وكان الوقت ليلا قبيل العشاء ..زوجتي بقيت وحيدة فقط ؟؟؟ 

وليس معها أحد ؟؟ 


 تقول هي : تفاجأت بدخول سيارة إلى الاسترحة فإذا بها شابين في عز الشباب ..فقلت في نفسي .... خلاص رحت فيها ..فاقتربت السيارة مني أكثر ..فا ستغربا وجودي وحيدة ولكنهما سألاني أين الشيخ فقلت : 

خرج . ثم طلبت منهما الجوال لأكلم خالي حيث أن جوالي ليس بها رصيد ..فكان الشابان نعم التربية فأعطاني أحدهما الجوال ثم أبتعدا عني ..فأتصلت على خالي وأخبرته بذهاب الناس ..الشابان أخذا جوالهما وذهبا بسرعة ..ودون أن يكلماني أو ينظران إلى ....لما أخبرتني زوجتي بما حدث ..

قلت : لها الحمد لله على لطفه وحفظه ..وأخبرتها بقصتي مع تلك المرأة ..وصدق الشاعر حيث يقول :


من يفعل الخير لن يعدم جوازيه ........................لن يذهب العرف بين الله والناس

اللهم جنبنا وجنب فتياتنا الرذيلة و الوقوع فيها ..وألبسنا ثوب التقى والعفاف ؟؟ اللهم آمين ..آمين

إرسال تعليق

 
Top