0
وضعيات الجماع لإنجاب الأطفال
وضعيات الجماع, الحمل, الحمل و الولادة, وضعيات جنس, وضعيات للحمل, اوضاع الحمل, تحديد جنس المولود,

وضعيات جنسية معينة تساعدنا على الحمل بصبي أو ببنت ؟


هل توجد وضعيات جماع أفضل من غيرها لحدوث الحمل؟ 


وضعيات الجماع لإنجاب الأطفال



ربما سمعت أن بعض وضعيات الجماع، كأن يكون زوجك من فوق، أفضل من غيرها لحدوث الإخصاب. في الواقع، لا يوجد دليل يدعم ويساند هذه النظريات. 

ببساطة لم يقم الخبراء بالأبحاث في هذا الشأن بعد.  


مع ذلك، استخدم الخبراء السونار أو التصوير بالموجات ما فوق الصوتية لمعرفة ماذا يجري في الداخل عند المجامعة. 

وافق بعض الأزواج الذين يتميزون بالشجاعة على تصويرهم عبر جهاز الرنين المغناطيسي أثناء عملية الجماع.  ونظر البحث في وضعيتين: وضعية الزوج من فوق، ووضعية المرأة راكعة على أطرافها الأربعة بينما يدخلها الزوج من الخلف.  

ويخبرنا المنطق أن هاتين الوضعيتين تتيحان الإيلاج العميق بما يحتمل وضع الحيوان المنوي بالقرب من عنق الرحم تماماً أي عند فتحة الرحم.  وأثبت التصوير بالرنين المغناطيسي أن رأس العضو الذكري يطال الفجوات بين عنق الرحم وجدران المهبل في كلتا وضعيتي الجماع المذكورتين. تضمن وضعية الزوج من فوق وصول العضو الذكري إلى الفجوة عند مقدمة عنق الرحم. وتصل وضعية الإيلاج من الخلف الفجوة عند مؤخرة عنق الرحم.  

من المدهش أن يمضي الخبراء وقتهم في هذا العمل! 

قد تكون وضعيات أخرى، مثل الوقوف أو مثل أن تكون المرأة من فوق، جيدة كذلك في توصيل الحيوان المنوي بالقرب من عنق الرحم تماماً، لكننا ببساطة لا نعرف ذلك بعد. 

هل يجب أن تصل المرأة إلى ذروة لذة الجماع لكي تحمل؟ 



من الواضح أن على زوجك الوصول إلى ذروة لذة الجماع إذا كنتما تحاولان الحمل بطفل، لكن هناك بعض الحيونات المنوية التي قد ترشح إلى الخارج قبل الوصول إلى مرحلة القذف. 

مع ذلك، لا يوجد دليل على ضرورة الوصول إلى ذروة الجماع من أجل حدوث الحمل.  

لا تساعد ذروة الجماع لدى المرأة بالفعل على وصول الحيوان المنوي إلى قناتي فالوب وإلى البويضة.

 قد تساعد التقلصات اللطيفة في رحمك الحيوان المنوي على التحرك، ولكن تحدث هذه التقلصات من دون أن تصلي إلى ذروة لذة الجماع .  

إذاً، ليس من الحيوي فعلاً أن تصلي إلى الذروة بعد زوجك أو حتى أن تصلي إليها في الأساس لكي تحملي. 

هل توجد وضعيات معينة تساعدنا على الحمل بصبي أو ببنت؟


 لا يوجد دليل على ذلك، لكن الأساطير تفيض وتتكاثر! استناداً إلى إحدى هذه الأساطير، يؤدي الجماع بينما تكون المرأة فوق الرجل إلى الحمل ببنت، بينما تؤدي وضعية الرجل من فوق إلى الحمل بصبي.  


هل أستلقي على ظهري بعد الجماع؟


لن تؤذي محاولة هذا الأمر. يحتمل أكثر أن يبقى المني في مهبلك وحول عنق الرحم مما لو كنت واقفة. مع ذلك، توجد الملايين من الحيوانات المنوية في كل عملية قذف، لذا سيكون هناك الكثير منها في مهبلك حتى لو وقفت مباشرة بعد انتهاء عملية الجماع. 



لو كان لديك الوقت والرغبة في ذلك، قد يفيد البقاء في السرير لمدة نصف ساعة بعد الجماع. كما عليك محاولة الاستلقاء على ظهرك مع ردفيك مرفوعين إلى أعلى بوسادة لتشجيع المني على الدخول عبر عنق الرحم والرحم وقناتي فالوب. ولا يعتبر الأمر فكرة جيدة إذا كنت معرضة للإصابة بالتهاب مجرى البول ونصحتك طبيبتك بإفراغ مثانتك مباشرة بعد الجماع. 

وهناك حركة أخرى تؤمن بها بعض النساء، هي الاستلقاء على ظهرك والقيام بحركة الدراجة في الهواء بساقيك لمدة بضع دقائق بعض انتهاء الجماع.

المسألة الأساسية التي يجب تذكرها عندما تحاولين الحمل هي أن المجامعة بانتظام تساعد حقاً على الإخصاب. تزيد المجامعة كل يومين أو ثلاثة أيام فرص الإخصاب في غضون سنة مقارنة مع الجماع مرة واحدة في الأسبوع فقط.

إذا كنت تحاولين الحمل منذ سنة أو أكثر من دون نجاح (أو منذ ثلاثة إلى ستة أشهر لو كنت في سنّ 36 فما فوق)، أو كانت دورتك الشهرية غير منتظمة، فيستحسن أن تزوري طبيبتك.

إرسال تعليق

 
Top